-

الأمم المتحدة: فقدان 20 ألف نازح في جنوب السودان

فيما يتزايد عدد الفارين من القتال الدائر في جنوب السودان بين قوات “الجيش الشعبي” والقوات المعارضة في جميع أنحاء الضفة الغربية، أعلنت الأمم المتحدة أنها لا تملك معلومات حول مصير 20 ألف نازح على الضفة الغربية لنهر النيل، شمالي البلاد.

وبهذا الصدد، أوضح نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق “أنّ بعثة المنظمة الدولية في جنوب السودان “يونميس”، قلقة للغاية وتبحث عن معلومات بشأن مصير 20 ألفا من النازحين داخليا في جنوب السودان”.

  وتابع حق قوله “بعثة يونميس تعتقد أن العشرين ألف شخص نازح فروا باتجاه بلدة فشودة، من منطقة واو شلك، وهي بلدة على بعد ثمانية أميال إلى الشمال من قاعدة الأمم المتحدة في (مدينة) ملكال على الضفة الغربية لنهر النيل”.

وأردف قائلاً “حاولت قوات حفظ السلام تنفيذ دورية سيراً على الأقدام في واو شلك، ولكن قوات الجيش الشعبي تصدت لهم”.

من جهته، قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ديفيد شيرر “دق يوم الخميس ناقوس الخطر بشأن عدم وجود معلومات عما يقارب 20 ألف شخص، من النازحين داخليا على الضفة الغربية لنهر النيل في شمال البلاد”.

وكان سكان شلك في ملكال قد غادروا البلدة والتجأ نحو ثلاثين ألف شخص إلى مخيم تديره بعثة الأمم المتحدة.

اضف رد