-

مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي يشير خلال اجتماعه الدوري إلى معاناة المواطن اللبناني اليومية

أشار مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي، خلال اجتماعه الدوري بمقر الأمانة العامة في طرابلس بحضور الأمين العام للحركة سماحة الشيخ بلال سعيد شعبان، إلى معاناة المواطن اللبناني اليومية نظرا لعدم توافر أدنى وأبسط مقومات ومستلزمات العيش والحياة الكريمة.
ولفت مجلس أمناء الحركة إلى أن الشعب اللبناني يئنّ تحت وطأة الدين والعجز المادي نتيجة الركود الاقتصادي الحاصل في البلاد ونتيجة نسبة البطالة المرتفعة والمتزايدة، ونتيجة سلطة الضرائب المفروضة التي تقصم ظهر الفقراء والمساكين تحديداً .
ولفت مجلس أمناء الحركة أيضا إلى مسألة زيادة تعريفة فاتورة الكهرباء ومضاعفة سعرها، إضافة إلى الحديث عن فرض ضرائب جديدة، معلناً رفضه الكامل لأي زيادة على الأسعار أو فرض أي ضرائب جديدة لأن الامر تجاوز الحدّ والمواطن ما عاد يطيق أو يتحمل أي أعباء جديدة، والمطلوب من الدولة اليوم وفي العهد الجديد التخفيف من الضرائب ومن الأعباء الثقيلة، وتحمل مسؤوليتها الكاملة بهذا الشأن كي تعود الثقة واللحمة بينها وبين الشعب، على قاعدة الحقوق والواجبات، وتطبيق العدالة والمساواة والالتزام بالقوانين المرعية التي من شأنها حماية المواطن من جشع الجشعين ومكر الماكرين والأشرار، وحماية الوطن من فساد المفسدين والمجريمن، وتطعيم المؤسسات ورفدها وإمدادها بذوي النزاهة والكفاءة الأخيار.
مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي
الأمانة العامة

اضف رد