-

محامٍ مصريّ قَتَلَ والدته وهي تصلي الفجر ثمّ جلس يبكي أمامها واتصل بشقيقه ليخبره

أقدمَ محامٍ مصري يبلغُ من العمرِ (42 سنة) على قتل والدته البالغة (78 سنة)، أثناء أدائها صلاة الفجر، في مدينة شبرا الخيمة.

وبيّنت التحريات أنّ الجاني قام بارتكاب جريمته بعدما انتابته حالة هياج بسبب مرضه النفسي ويسمى “اضطراب وجداني ثنائي القطب”، الذي يعاني منه منذ أكثر من 12 عاما، وجلس بجوار جثتها يبكي واتصل بشقيقه ليخبره بما فعله.

وكشفت تحريات المباحث أن المتهم كان متزوجا ولديه طفلان، وانفصلت عنه زوجته وتركته بسبب إصابته بمرض نفسي وكان يقيم مع أمه بشقتها منذ فترة، ويوم الحادث قام بركل أمه في رأسها واعتدى عليها بالضرب حتى لقيت مصرعها.

اضف رد