-

قيادة حركة التوحيد الاسلامي استقبلت رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة

استقبلت قيادة ″حركة التوحيد الاسلامي″، في مقرها الرئيس في طرابلس – لبنان ، رئيس ″الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة″ سماحة الشيخ ماهر حمود، بحضور الأمين العام للحركة الشيخ بلال سعيد شعبان وأعضاء من مجلس أمناء الحركة وعلماء من مكتب الدعوة والارشاد .
بحث المجتمعون في آخر المستجدات على الصعيدين المحلي والاقليمي، بما في ذلك القضية الفلسطينية، وما شهده لبنان مؤخّرا على حدوده الشرقية في جرود عرسال.
وخلص المجتمعون الى أن عرسال بلدتنا جميعا، وأهلها أهلنا، وقد اختطفت من قبل مجموعة مسلحة لحين من الزمن، وهي لها على المقاومة وعلى كل لبنان، كما لصيدا والضاحية وطرابلس وعكار وبعلبك والهرمل، مشدّدين على ضرورة أن تعود عرسال الى حضن الوطن، وأن تساعدها الدولة على هذه العودة من خلال الإنماء، وإيجاد المعالجات لبعض الملفات.
وعبّر المجتمعون عن الدعم المطلق للجيش اللبناني، رافضين النظرية التي يتشدّق بها اليوم البعض حول سلاح شرعي وسلاح غير شرعي مؤكدين أن أربعة ملايين لبناني هم جيش شرعي رديف سيدافع عن أرضه بسلاحه عند أي خطر أو عدوان صهيوني داهم ولن نترك أبناءنا في المؤسسة العسكرية طعمة لأي عدوان تحت عناوين سياسية جوفاء زائفة, مشدّدين على أن جيشنا الوطني قوي وقادر على خوض أكبر الاستحقاقات العسكرية، ونحن كمقاومة إسلامية ووطنية جزء من الاستراتيجية العسكرية التي تدافع عن البلاد والعباد.

 

 

اضف رد