-

إصابات خلال تفريق الإحتلال الإسرائيلي مسيرات في الضفة الغربية

فرّق جيش الإحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل في الضفة الغربية المحتلة، مستخدما الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقالت “لجان المقاومة الشعبية” في بيان، إن “عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مواقع متفرقة من الضفة “.

وأشار البيان، إلى أن “الشبان أغلقوا طرقات بالحجارة وأشعلوا النيران في اطار مركبات فارغة، ورشقوا قوات الإحتلال الإسرائيلية بالحجارة والعبوات الفارغة، وأعادوا تجاهها قنابل الغاز″.

وقال مصور الأناضول في شمال الضفة، إن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص المطاطي خلال مشاركتهم في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية غربي نابلس (شمال الضفة الغربية).

وأوضح مصور الوكالة إن المصابين تم معالجتهم ميدانيا.

وأوضح بيان “اللجان” إن عشرات الشبان أصيبوا بحالات اختناق خلال مشاركتهم في المسيرات التي انطلقت عقب صلاة الجمعة، في بلدات بلعين، ونعلين (وسط)، وكفر قدوم (شمال).

واللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، تجمّع غير حكومي لناشطين فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها متضامنون أجانب.

اضف رد