-

كيان العدو أكبر مستورد للنفط الكردستاني

 

ذكر موقع “اسرائيل نيوز 24” أن “”إسرائيل” احتلت المرتبة الأولى في استيراد النفط الخام من أراضي إقليم كردستان العراق هذا العام، متفوقة على إيطاليا التي حلّت ثانية في الترتيب، كما يتضح من بيانات الشحن ومقابلات أجرتها شركة مختصة بالتحليل الاقتصادي في هذا المجال”.

ولفت الموقع الى أن معطيات الشركة الأمريكية المختصة بتعقب شحنات النفط العالمية “كليبير داتا”، تظهر أن نحو نصف النفط الخام المستخرج من حقول النفط الكردية في العام 2017، وصل الى كيان العدو، بينما تحتل إيطاليا المرتبة ثانية في نسبة النفط المستورد.

ورغم أن المشترين في كيان العدو هم شركات الوقود الخاصة، الا أن هذه المشتريات تضخ أموالا كبيرة على إقليم كردستان وتمنح زخما فعليا لمقولة رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو قبيل الاستفتاء على استقلال كردستان بأن “”إسرائيل” تدعم الأدوات الشرعية للشعب الكردي كي يحصل على دولته الخاصة”.

وأكد مدير الأبحاث الخاصة في “كليبر داتا” مات سميث أن شركته تقوم بتقصي أثر وتعقب شحنات النفط الكردي التي تنطلق من الميناء التركي، عبر وصلات شحن وفواتير وكلاء، تحمل وسما مميزا “كركوك”.

ويقول سميث في حديث لموقع “اسرائيل نيوز 24”: “عادة نحن نتعقب ونسجل أن “إسرائيل” تحصل على أقل من 300 ألف برميل (بالمعدل يوميا) من النفط الخام المشحون عبر السفن، ونحو نصف هذه البراميل النفطية مصنفة كخام كركوك. لذا فهم (أي الأكراد) أكبر مزوّد للنفط الخام الى “إسرائيل””.

وبحسب الموقع، فإن هناك محاولة ربما لإخفاء هذه التجارة في ظل الخلاف القانوني بين أربيل والحكومة الاتحادية العراقية حول حقوق تصدير النفط الخام وكيفية جباية المستحقات والعائدات.

اضف رد