-

إخطارات بالهدم ببيت لحم وطقوس زواج تلمودية بالأقصى

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء، بهدم منازل، حيث داهمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، ووزعت منشورات تهدد المواطنين.

إلى ذلك، شهدت ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم، مراسيم زواج تلمودية لأحد المستوطنين بإشراف مجموعة من الحاخامات وإسناد وحراسة عناصر شرطة الاحتلال.

في محافظة بيت لحم، أفاد مواطنون، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت فجار وسط تعزيزات عسكرية كبيرة، وداهمت عددا من منازل المواطنين، وفتشتها، من بينها: منازل لعائلات الشهداء علي طقاطقة، وعصام وعلي ثوابتة.

كما ووزعت القوات منشورات تهدد بتنغيص حياة المواطنين، في حال شاركوا في الفعاليات، والتظاهرات الوطنية، محذرة من أن ذلك يعرضهم للملاحقة، من خلال دهم المنازل، والاعتقالات.

وفي سياق الانتهاكات بحق الأقصى، أفاد المنسق الإعلامي لدائرة الأوقاف الاسلامية في القدس فراس الدبس، بأن المسجد الأقصى المبارك شهد صباح اليوم، طقوس زواج تلمودية رسمية لأحد المستوطنين، بمباركة شرطة الاحتلال ومرافقتها للمستوطنين المقتحمين للمسجد المبارك.

وكانت مجموعات من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال ونفذت جولات استفزازية في المسجد المبارك.

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة إن أكثر من 25 ألف مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى المبارك خلال العام 2017، مؤكدةً أن الرقم يشير إلى وجود ارتفاع “قياسي” في أعداد المقتحمين، مقارنة بالأعوام الماضية.

وأوضح مدير عام دائرة الأوقاف الشيخ عزام الخطيب في بيان صحفي أن اقتحامات المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى خلال العام 2017 سجلت أعلى نسبة مقتحمين، حيث بلغ مجموعهم ما يقارب 25630 متطرف، في استباحة واضحة لقدسية المسجد.

وأضاف أن أعداد المقتحمين في ازدياد، في ظل الفتاوى الصادرة عن الحاخامات اليهود التي تحرض على اقتحام الأقصى، وفي ظل دعم حكومي إسرائيلي لهؤلاء المقتحمين.

اضف رد