-

زاخاروفا تسخر من دعوة أميركا لعقد اجتماعات أممية خاصة باحتجاجات إيران !

سخرت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، من دعوة أميركا لعقد اجتماع خاص لمجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان حول أحداث إيران، وذكرّت بعمليات قمع الاحتجاجات داخل أميركا نفسها.

وكانت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، قد أعلنت للصحفيين، بأن الولايات المتحدة تدعو لعقد جلسات طارئة لمجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول الوضع في إيران “خلال الأيام القليلة القادمة”.

ورداً على ذلك، كتبت زاخاروفا على حسابها في “فيسبوك” تقول:” يمكن لنيكي هايلي تبادل الخبرات الأميركية حول قمع وتفريق أعمال الاحتجاج، وأن تشرح بالتفصيل كيف، قمعت بلادها حركة “احتلوا وول ستريت” وكيف قامت باعتقالات جماعية للمشاركين فيها، أو كيف نفذت عملية تطهير “فيرغسون”.

من جهة ثانية، أعلن كيرات عمروف، الممثل الدائم لكازاخستان لدى الأمم المتحدة، أن موعد اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران لم يحدد بعد.

واعتباراً من مطلع كانون الثاني الجاري، أصبحت كازاخستان رئيسا لمجلس الأمن الدولي.

وقال عمروف للصحفيين في اليوم الأول من عمل مجلس الأمن الدولي في السنة الجديدة: “إن إيران ليست على جدول أعمال مجلس الأمن، ولكن إذا أرادت أية دولة عضو طرح هذه القضية ومناقشتها، فإننا سنكون مستعدين للعمل على ذلك”، وفي الوقت نفسه أشار إلى أن السفيرة الأميركية “اتصلت به” بالفعل حول هذه القضية.

اضف رد