-

مصدر سعودي: العساف يستعيد منصبه بعد الإفراج عنه

شارك وزير الدولة السعودي إبراهيم العساف في اجتماع مجلس الوزراء السعودي أمس بعد أن كان محتجزًا على خلفية التحقيقات في قضايا فساد، فيما قالت وسائل إعلام سعودية إن مشاركته في الاجتماع جاءت بعد أن ثبتت براءته، وفق زعمها.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية صور أول ظهور للعساف في أولى جلسات مجلس الوزراء السعودي للعام الجاري التي عقدت بعد ظهر أمس الثلاثاء.

وبذلك، يكون العساف ثاني شخصية بارزة تظهر للعلن من بين الموقوفين بتهم الفساد في البلاد، حيث بثّ التلفزيون الرسمي السبت الماضي لقطات لوزير الحرس الوطني السابق متعب بن عبد الله بن عبد العزيز بعد الإفراج عنه، وهو بصحبة ولي العهد محمد بن سلمان في إحدى الفعاليات.

والعساف وزير دولة ووزير مالية سابق، وكان متهمًا بالاختلاس فيما يتصل بتوسيع المسجد الحرام واستغلال منصبه ومعلومات داخلية لشراء أراض وفق ما صرّح مسؤول سعودي.

وحتى الآن لم يصدر تعقيب رسمي بشأن العساف، لكن مصدرا سعوديا مطلعا قال لـ”رويترز” إن العساف استعاد منصبه وزيرًا للدولة ومستشارا للملك.

واعتقلت قوات الأمن السعودية نحو 200 أمير ووزير ورجل أعمال، وحوّلت فندق “ريتز كارلتون” في الرياض إلى سجن فاخر لهم في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني، في إطار ما وصفته السلطات بحملة على الفساد.

اضف رد