-

أَلَيْسَ العُربُ قَدْ سَمِعُوا… أبيات رائعة للشاعر الفلسطيني شحادة الخطيب

رأيتُ المسجِدَ الأقصَى          أَمَامَ النّاسِ يُبْتلعُ

فبَاتَ القَلْبُ مُنْقبِضاً              وَخِلْتُ الروحَ تُنْتَزَعُ

وغصّ الحلْقُ فِي الحرْفِ        كَأنّ الضّادَ تُقْتلَعُ

وَصارَ الفِكرُ يسأَلُني            بَأَسْئِلَةٍ بِهَا وَجَعُ

ومنْ بالقُدسِ يَسْأَلُنِي         أَلَيْسَ العُربُ قَدْ سَمِعُوا

أَما اهْتَزّتْ أُخُوَّتُهم              وَصَوْتُ الآخِ ترْْتَفِعُ

أَمَا ذَكرُوا بمأْكَلِهِم              مَجَاعَتَنَا إِذَا شَبِعُوا

أَمَا حَنّوا لأقْصَانَا                 أَمَامَ البيتِ إِنْ رَكَعُوا

أَمَا عَلِمُوا بِمِحْرَقَةٍ              أَمَا افْتَقَدُوا لِمَا وَضَعُوا

فَيَأتِي الرَّدُّ تَمْتَمَةً               وَتَأْتَأَةً لِمَنْ فَجِعُوا

بَلَى وَاللهِ قْد عَرفُوا             بَلَى وَاللهِ قدْ سَمِعُوا

بَلَى وَاللهِ قَدْ كَانُوا              عَلَى الشَّاشَاتِ يَطَّلِعُوا

بَلَى قَدْ شَاهَدُوا الأَقْصَى       وَنَارُ الحِقْدِ تَنْدَلِعُ

بِلادُ العُرْبِ أَوْطَانِي             فَمَاذَا العُرْبُ قَدْ صَنَعُوا

وَلَيْسَ العُرْبُ كُلُّهُمُ             لأنّ البَعْضَ مَا خَضَعُوا

فَبَعْضُ النّاسِ قَد ضَحُّوا         وَقَدْ حَصَدُوا كَمَا زَرَعُوا

وَبَعْضُ النَاسِ قَدْ تَعِبُوا          مَعَ الأَيّامِ فَارْتَجَعُوا

وَقِسْمٌ بَاعَ مَبْدَأَهُ                وَقِسْمٌ رَاحَ يَنْتَفِعُ

وَمِنْهُمْ مَنْ نَأَوْ عَنّا              فَمَا ضَرُّوا وَلا نَفَعُوا

وَعِنْدَ النَصْرِ كلّهمُ              إِلَى السّاحَاتِ قَدْ هَرَعُوا

أَنَا مِنْكُمْ وَلِي نَسَبٌ            وَرَبُّ العَرْشِ فَاقْتَنِعُوا

أُصَلِّي الفَجْرِ مِثْلِكُمُ            وَيَوْمَ الحَجِّ نَجْتَمِعُ

وَكُلُّ الأَرْضِ مَوْطِنُنَا            فَكَيْفَ القُدْسُ تُقْتَطَعُ

فِلَسْطِيْنُ التِي شَمَخَتْ          بَأْبَطالٍ فَمَا رَكَعُوا

لِغَيْرِ اللهِ مِنْ خَلْقٍ               وَلِلشَّيْطَانِ مَا تَبِعُوا

بِغَزَّةَ وَالخَلِيْلِ كَمَا              بِرَامَ اللهِ قَد سَطَعُوا

تُهَزُّ الأرْضُ إِنْ صَرَخُوا         فَلا أَبوَابَ إِنْ مُنِعُوا

فَلَنْ تَنْقُصْ خَرِيْطَتُنَا             وَلا شِبْراً بِهَا نَدَعُ

سَيَأْتِي الفَجْرُ أُمَّتَنَا              عَلَى بُقَعٍ لَهَا بقعُ

فَحَوْلُ البَيْتِ أَبْطَالٌ             كَشُهْبِ النَّارِ تَنْدَفِعُ

اضف رد