-

إدانة 7 ناشطين بالحركة الإسلامية (الشمالية) بعد حظرها

أدانت المحكمة المركزية في القدس، اليوم، 7 من ناشطي الحركة الإسلامية (الشمالية) المحظورة إسرائيليا، بتاريخ 17.11.2015 بناء على قانون الطوارئ الانتدابي، بالإضافة إلى جمعيتين محسوبتين عليها، بتهمتي “العضوية في تنظيم محظور” و”التخطيط لتنفيذ جرم”.

وبحسب اتفاق تسوية بين محامي السبعة، المعروفين بـ”عشاق الأقصى”، والنيابة العامة، فرضت المحكمة عليهم “الحبس لمدد مختلفة تراوحت بين عدة أسابيع وأشهر، هي فترة توقيفهم، ومصادرة الأموال ‘المحظورة’ التي ضبطت مع بعضهم خلافا للقانون”، وفرض غرامات مالية تراوحت بين عشرات آلاف الشواقل و150 ألف شيقل، وفقا لخطورة التهمة الموجهة لكل واحد منهم”.

والسبعة هم: د. سليمان إغبارية ومصطفى إغبارية وفواز إغبارية ومحمد محاجنة وأحمد جبارين من أم الفحم وعمر غريفات من الزرازير وموسى حمدان من القدس.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية إن الجمعيتين المذكورتين هما “أمان للإنسان والبنيان” وشركة “مؤسسة الحدائق المدرسية”، وأدينتا بالإضافة إلى مصطفى إغبارية وموسى حمدان أيضا بـ”نشاط محظور” و”حيازة أموال لأهداف إرهابية”.

اضف رد