-

الفلبين تطلب إجلاء رعاياها من الكويت

أكد وزير العمل الفلبيني سيلفستر بيلو أمس الأحد أن أكثر من 2200 فلبيني مستعدون للعودة إلى بلادهم، استجابة لعرض الرئيس رودريجو دوتيرتي بإعادة العمال من الكويت بسبب تقارير عن سوء معاملتهم.

وطلب دوتيرتي من شركة الخطوط الجوية الفلبينية وشركة سيبو باسفيك للطيران الجمعة توفير رحلات للفلبينيين الراغبين في مغادرة الكويت، بعد العثور على جثة عامل فلبيني في ثلاجة بشقة سكنية مهجورة.

وقال وزير العمل في تصريحات لوكالة “رويترز” إنه “تم إبلاغنا أنه حتى يوم الجمعة كان هناك أكثر من 2200 فلبيني يريدون العودة للوطن، مضيفا أن بعضهم تجاوز تأشيرة دخوله للكويت وقدم طلبا للعفو.

واشار بيلو إلى ان من المقرر عودة نحو 500 عامل فلبيني قريبا، حيث رتبت شركات الطيران رحلات مستأجرة مجانية .

وكانت الفلبين قد علقت إرسال عمال لها إلى الكويت في كانون الثاني/يناير بعد تقارير عن سوء معاملة أرباب العمل لهم ما دفع عددا منهم للانتحار.

في المقابل، أبدى نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله “دهشته وأسفه” لتصريحات دوتيرتي، وقال إن إجراءات قانونية اتخذت في حالات الانتحار الأربع التي ذكرها الرئيس الفلبيني.

وتشير تقديرات وزارة الخارجية الفلبينية إلى أن أكثر من 250 ألف فلبيني يعملون في الكويت وأغلبهم يعملون في الخدمة المنزلية.

وفي أول رد رسمي على قضية الجثة التي عثر عليها داخل الثلاجة في شقة بمنطقة السالمية بالكويت، أعلنت الفلبين على لسان وزارة الخارجية أن السفارة الفلبينية أرسلت مذكرة شفوية إلى وزارة الخارجية الكويتية، لتأكيد هوية الجثة، في حين ذكرت وسائل إعلام فلبينية أن الجثة تعود حقا لخادمة فلبينية.

ونقلت وكالة GMA عن راؤول دادو المدير التنفيذي لشؤون العمال المهاجرين قوله: “أن مفتشي القانون الكويتيين مستعدون لاعتقال المشتبه فيهم الذين فروا إلى لبنان قبل عامين”.

وقال دادو إن “تحقيقا في جريمة القتل قدم إلى النيابة العامة في ميدان حولي في الكويت ضد لبناني وزوجته السورية”، مضيفا: “السلطات الكويتية تبحث عن الزوجين في لبنان لاعتقالهما بمساعدة الأنتربول”.

اضف رد