-

القضاء التركي يتهم افرادا من أسرة أردوغان بتهريب ١٥ مليون دولار

اتهمت نيابة أنقرة أفرادا من أسرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتحويل مبالغ طائلة إلى جزيرة “مان” التابعة للتاج البريطاني.

وذكرت صحيفة “زمان” التركية أن النيابة أثبتت صحة الوثائق التى نشرها رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو العام الماضي، والتي تؤكد نقلهم مبلغا ماليا ضخما إلى خارج تركيا بهدف التهرب الضريبي، وأصدرت قرارا بعدم ملاحقة المشتبه بهم الخمسة، ومن بينهم نجل أردوغان وصهره وأحد أقاربه، بحجة أن الأمر لم يتضمن غسيل الأموال.

وأضافت النيابة في قرارها أن المشتبه بهم أرسلوا النقود إلى شركة تحمل اسم “بيلواي” في جزيرة مان لتقوم هذه الشركة بإعادة إرسال ١٥ مليون دولار.

في غضون ذلك، أشارت صحيفة “جمهوريت” إلى أن نائب حزب الشعب الجمهورى عن مدينة طرابزون خلوق بكشان، قدم استفسارا إلى البرلمان حول تبرع الرئيس التركي بمبلغ كبير جدا من أجل عقد لقاء مع بابا الفاتيكان البابا فرانسيس خلال زيارته الأخيرة إلى إيطاليا.

وقدَّم حزب الشعب الجمهوري المعارض استجوابا إلى البرلمان التركي دعا فيه إلى ضرورة أن ترد الحكومة على فقدان الأسلحة التي وزعتها وبكميات كبيرة لمناصريها بعد محاولة الانقلاب الفاشل في منتصف تموز/يوليو ٢٠١٦.

وفى سياق متصل، انتخب حزب الشعوب الديمقراطي، الحزب الرئيسي المؤيد للأكراد في تركيا، قيادة جديدة خلفا لزعيمه صلاح الدين دميرطاش، الذي تم اعتقاله في عام ٢٠١٦ بسبب حملة القمع بعد فشل الانقلاب على الرئيس التركي، فيما يستعد الحزب لانتخابات وطنية حاسمة.

اضف رد