-

الولايات المتحدة تعلن استعدادها لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية

كتب جوش روغن مقالة نشرت في صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، أشار فيها الى “إحراز تقدم ملحوظ قد يؤدي الى محادثات مباشرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية دون شروط مسبقة”، موضحًا أن “هذا التطور جاء نتيجة تفاهم جديد بين البيت الأبيض و رئيس كوريا الجنوبية”.

الكاتب، الذي أجرى مقابلة مع نائب الرئيس الاميركي مايك بينس خلال رحلة العودة الى واشنطن من كوريا الجنوبية، نقل عنه قوله أن “الولايات المتحدة الأميركية وكوريا الجنوبية اتفقتا على اطار المحادثات المستقبلية مع كوريا الشمالية، حيث تجري محادثات بين بيونغ يانغ وسيؤول في بادئ الأمر، ثم تجري بعد ذلك محادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية”.

كذلك أوضح الكاتب أن “إطار المحادثات ينص على أن لا تتوقف واشنطن عن فرض أثمان على كوريا الشمالية حتى تتخذ الأخيرة خطوات واضحة نحو التخلص من السلاح النووي”، وفي المقابل أشار الكاتب إلى أن “واشنطن باتت مستعدة الآن للجلوس مع كوريا الشمالية فيما تتواصل حملة الضغوط”.

وفي الختام، أكد الكاتب أن الموقف الاميركي من كوريا الشمالية يمثل تغيرا هامًا من الموقف السابق الذي كان يقوم على الضغط على بيونغ يانغ لإجبارها على تقديم التنازلات قبل الدخول في أية مفاوضات مباشرة، وأضاف “جرى الاتفاق على هذه الصيغة خلال اجتماع بين بينس ورئيس كوريا الجنوبية يوم الخميس الماضي”.

اضف رد