-

سفارة مصر في ’تل أبيب’ ترفض منح سيّاح صهاينة تأشيرات لدخول مصر

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية أن مجموعات سياحية من المستوطنين الصهاينة يتلقون ردًا سلبيًا من السفارة المصرية في “تل أبيب”، لدى تقدمهم بطلب تأشيرات دخول سياحية لزيارة العاصمة المصرية القاهرة وأسوان والأقصر.

وفي التفاصيل، أوضحت الصحيفة أنه منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل نحو شهرين نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة والاعتراف بها كعاصمة لكيان العدو الصهيوني، فإن مجموعات سياحية إسرائيلية تتلقى ردًّا سلبيًا من السفارة المصرية في “تل أبيب” لدى تقدّمها بطلب تأشيرات دخول.

وأشارت الصحيفة إلى أن “هذا الأمر يجري تحديدًا في فترة سُجّل فيها اهتمام ملحوظ من جانب المستوطنين الصهاينة بزيارة مصر”، وذكرت أن كل مجموعة من هذه المجموعات “تضم نحو 25 شخصًا، وأنها لا تزور القاهرة فقط بل أسوان والأقصر أيضًا”.

ووفق “يديعوت أحرونوت” فقد أثارت وزارة خارجية العدو هذا الموضوع مع سفارة مصر وطلبت توضيحات حول ذلك، لكنها حصلت على “أجوبة متملصة”، مشيرة إلى أنه “من غير المريح لمصر في هذه الفترة تجوال مجموعات من الإسرائيليين فيها”، وفق قول الصحيفة.

وفي هذا السياق، نقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية في كيان العدو أنها تأمل بأن تغير مصر سياستها قريبًا، وأكدت المصادر الصهيونية أنها تعمل بشكل حثيث لإقناع مصر بتغيير موقفها، وفق قول الصحيفة.

اضف رد