-

فلوريدا: السماح لبعض المدرسين بحمل السلاح

تتوالى الأحداث الأمنية التي تستهدف المدارس في عدد من الولايات المتحدة مؤخرًا، وبعد مجزرة فلوريدا التي ارتكبها تلميذ سابق بسلاح ناري وأودت بحياة 17 شخصًا، بينهم 14 تلميذا، قتل اليوم الخميس طالب وأصيب آخرون جراء إطلاق نار في مدرسة هوفان الثانوية في ولاية ألاباما الأميركية.

وعلى الأثر، أقر مجلس النواب في ولاية فلوريدا الأميركية، قانونًا يفرض قيودًا على حيازة الأسلحة النارية، لكنه في المقابل يُجيز تسليح بعض من المدرسين والموظفين في المدارس.

وتم إقرار قانون “مارجوري ستونمان داغلاس للسلامة العامة”، الذي يحمل اسم المدرسة الثانوية الواقعة في مدينة باركلاند في فلوريدا، بغالبية 67 صوتًا مقابل 50 في مجلس نواب الولاية.

وكان مجلس الشيوخ في ولاية فلوريدا قد أقر مشروع القانون هذا الثلاثاء، ما يعني أن التشريع الجديد سيُحال الآن الى حاكم الولاية كي يُصادق عليه ويُصبح ساري المفعول.

لكن الحاكم الجمهوري ريك سكوت سبق له أن أعلن معارضته للاقتراح الذي تقدم به الرئيس الاميركي دونالد ترامب للسماح للمدرسين بحمل سلاح ناري وتدريبهم على استخدامه، وهو لم يُعلن حتى الآن ما اذا كان سيسير عكس إرادة حزبه ويستخدم الفيتو ضد التشريع الجديد.

اضف رد