-

مفتي فلسطين: وحدة فلسطين كفيله بان تتحطم عليها المؤامرات التي تستهدف شعبنا وقضيتنا

أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، في كلمة له خلال زيارته شيخ عقل ​طائفة الموحدين الدروز​ ​الشيخ نعيم حسن​، أنه “الشيخ حسن، اخواننا الدروز اصحاب المواقف الطيبه الدائمة والنبيله في نصرة ​القضية الفلسطينية​ وشعبها تذاكرنا تدارسنا بالقضية الفلسطينية وما تمر به وكل المستجدات على الساحة الفلسطينية والرفض الكامل الذي وجدناه من سماحته من كل الاطياف اللبنانية برفض القرار الجائر للرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ باعتبار القدس العاصمة للكيان الاسرائيلي ومن ثم الشروع بمحاولة نقل السفارة في 14 ايار القادم، هذه المواقف تعطينا نحن الصامدين والمرابطين في القدس العزيمة والاصرار على ان نبقى صامدين حتى الوصول الى التحرير والحريه واقامة ​الدولة الفلسطينية​ وعاصمتها الابديه والتي لا نرضى عنها بديلا القدس الشريف قدس ​الديانات​ وقدس المقدسات وقدس العرب وقدس الفلسطينيين وقدس كل ​الاحرار​ في العالم”.

وأشار الى “انني انتهز هذه المناسبة لاؤكد ان ​الشعب الفلسطيني​ لن يفرقه ولن يؤثر على وحدته واهدافه هذه المحاولة الجبانة التي تعرض لها رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله رئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني في غزه صباح هذا اليوم”، املاً ان “يعطي هذا العمل لابناء شعبنا التصميم والارادة القويه والعزيمة على انهاء كل الخلافات وعلى راسها الانقسام المرير والبغيض ليعود ابناء شعبنا ولتعود الجغرافيا الفلسطينية ولتعود الديمغرافية الفلسطينية هي الوحده الواحدة التي نجابه بها كل المؤامرات”، معتقداً أن “هذه الوحده كفيله بان تتحطم عليها كل المؤامرات التي تستهدف ابناء شعبنا وقضيتنا وقدسنا ولاجئينا وكل المعاني والثوابت الوطنية التي يسعى ابناء شعبنا لتحقيقها”.

اضف رد