-

مناورة للجبهة الداخلية الصهيوينة

ذكر موقع “يديعوت احرونوت” أن صافرات الانذار ستسمع اليوم في انحاء الكيان الصهيوني صباح اليوم وبعد الظهر، في إطار مناورة أكانية واسعة النطاق للتدرب على الاستعداد لحالات الطوارئ في جميع المناطق وقياداتها.

وبحسب الموقع، فان جزءا من هذه المناورة القومية هو لقيادة الجبهة الداخلية، بينما تجري مناورة مشتركة بين جيش الاحتلال والجيش الامريكي “جنيفير كوبرا – 2018″، التي تركز على التصدّي للصواريخ في سيناريو يحاكي اطلاق آلاف الصواريخ في اليوم من كل المناطق – ايران، سوريا، لبنان وقطاع غزة.

وتشمل المناورة ايضا مؤسسات التعليم ومن بينها رياض الاطفال في انحاء الكيان الصهيوني، وسيتدرب الاطفال على الدخول الى الاماكن المحصنة. وخلال اطلاق صافرات الانذار سيتم التدرب ايضا في قواعد جيش الاحتلال ووزارات الحكومة والمؤسسات العامة على الدخول الى الاماكن المحصنة.

ويطلب الجيش الصهيوني من كل المستوطنين الدخول الى الاماكن المحصنة خلال سماع صافرات إنذار المناورة.

وتهدف المناورة الأركانية الى تدريب القيادات الاساسية على انواع مختلفة من سيناريوهات الطوارئ والحرب وتعزيز الاستعداد والحوار العملياتي بين القيادات المختلفة.

وخلال هذا الاسبوع ستجري مناورات في عدة نقاط من انحاء الكيان.

كما تهدف مناورة الجبهة الداخلية الى تحسين استعداد جميع الجهات في الكيان على المستوى القومي وحتى المستوى المدني للطوارئ. وكما في كل سنة، تم التركيز على تدريب قوات قيادة الجبهة الداخلية بالتعاون مع السلطة القومية للطوارئ، والسلطات المحلية، والأجهزة الأمنية والإنقاذ، ومؤسسة التعليم والجهات العامة المختلفة.

وتحاكي هذه المناورة سيناريو لحرب على عدة جبهات يتم خلالها اطلاق آلاف الصواريخ في اليوم باتجاه الكيان الصهيوني، من كل الجبهات.

وستدرب قوات قيادة الجبهة الداخلية على الإنقاذ في عدة مواقع مدمرة في انحاء الكيان الصهيوني ومن اجل المناورة سيتم استخدام جزء من الكتائب النظامية التابعة للواء الإنقاذ والإسعاف، فيما سيتم استدعاء جنود احتياط في الجبهة الداخلية للمشاركة في المهات التي ستلقى على القيادة.

اضف رد