-

نقل الشيخ خضر عدنان من سجن مجدو إلى رامون

نقلت مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الأسير الشيخ خضر عدنان محمد موسى من بلدة عرابة قضاء جنين، من سجن مجدو إلى سجن رامون.

جاء ذلك في بيان أصدرته مؤسسة “مهجة القدس للشهداء والأسرى”، الإثنين، وصلت نسخة عنه لـ”عرب 48”.

وبحسب البيان فإنه “أفاد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن مجدو لمهجة القدس أن إدارة السجن أبلغت الشيخ خضر عدنان بقرار نقله بشكل مفاجئ إلى سجن رامون”.

وأشارت مهجة القدس إلى أن “قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الشيخ خضر عدنان بتاريخ 11.12.2017م بعد أن داهمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني منزله بطريقة همجية ومن ثم قيدته واعتقلته، وهو ما زال موقوفا ولم يصدر حكما بحقه بعد”.

وأضاف البيان أن “الشيخ الأسير خضر عدنان ولد بتاريخ 24.03.1978م، وهو متزوج ولديه ستة أطفال؛ واعتقل سابقا في سجون الاحتلال الصهيوني أحد عشر اعتقالا على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وهو مفجر ثورة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري وأول من خاض الإضراب المفتوح عن الطعام ضد هذه السياسة، حيث خاض إضرابا لمدة 66 يوما على التوالي في اعتقال سابق ولم يعلق إضرابه إلا باتفاق مع إدارة مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني بعدم تجديد الاعتقال الإداري وتحرر في يوم 17.04.2012، وفي اعتقال آخر بعد ذلك بتاريخ 08.07.2014 خاض الشيخ خضر عدنان إضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لتجديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي استمر 55 يوما وفي فجر 29.06.2015 اليوم السادس والخمسين من إضرابه الساعة الواحدة ليلا علق إضرابه بعد التوصل إلى اتفاق مكتوب يقضي بالإفراج عنه في 12.07.2015 الخامس من العشرين من شهر رمضان 1436 هـ”.

اضف رد