-

’الوحدات الكردية’ تسلم تل رفعت للجيش السوري لإبعادها عن تركيا

تضاربت الأنباء أمس حول مصير مدينة تل رفعت، وبعد الأخبار التي بثها الإعلام التركي حول دخول القوات التركية والمجموعات المسلحة المتحالفة معها إلى المدينة، أكد مصدر في “وحدات حماية الشعب الكردية”، أنها لا تزال بقبضة اللجان الشعبية الرديفة للجيش العربي السوري له.

وأكد المصدر لموقع “الوطن اون لاين” أن القوات الرديفة لم تنسحب من المدينة بخلاف ما ذكرت وسائل الإعلام التركية، نافياً في الوقت ذاته وجود مقاتلين لـ”الوحدات الكردية” في تل رفعت والمنطقة المحيطة بها، لأنها انسحبت من المنطقة كي لا تعطي ذريعة لأنقرة للتدخل عسكرياً فيها.

وأشار المصدر إلى أن ما يسمى بـ” عملية غصن الزيتون” التي احتل فيها جيش التركي ومرتزقته منطقة عفرين بشكل كامل، تتضمن أيضاً السيطرة على تل رفعت كوجهة ثانية لها قبل منبج، إلا أن مصيرها لا يزال “معلقاً” حتى الآن.

مصدر مقرب من المجموعات المسلحة، أكد لـ”الوطن” أن الجيش التركي ومرتزقته لم تتحرك بعد نحو المدينة، وأن الأوامر من أنقرة قد تصدر خلال يومين إلى ثلاثة أيام وربما إلى مطلع الشهر المقبل، كما ذكر أن القوات التركية لم تستلم تل رفعت، وأن دخول الجيش التركي إليها اقتصر على وفد عسكري للقاء الروس الذين لا يزالون يحتفظون بـ”قوة فصل” فيها.

اضف رد