-

القناة العاشرة الصهيونية: الحساب مع إيران لا زال مفتوحًا

نقلًا عن القناة العاشرة الصهيونية ووسائل إعلام معادية

يجب على كل “إسرائيلي” أن يكون سعيدًا هذا الصباح بخصوص “صحوة الغرب” والاستعداد لاستخدام القوة ضد “الأسلحة الكيميائية” السورية ليل أمس.

مع ذلك، يجب على كل “اسرائيلي” أن يدرك ان الأمر يتعلق بهجوم قيمته العسكرية محدودة جدًا، ولا يبدو أنه سيقضي على السلاح “الكيميائي” للأسد ولا يبدو انه سيغير شيئًا ما في الحرب في سوريا وبقرار الغرب، وعلى رأسه الولايات المتحدة، القاضي بالابتعاد عن سوريا وعدم استثمار أيّ مجهود فيها.

هذا الهجوم لن يغير شيئًا، من كان سيبقى، ومن سيواصل إدارة الأمور في سوريا هم الروس والايرانيون من اجل تعزيز النظام السوري وضمان انتصاره.

يجب أن نفرّق بين هذا الهجوم وبين الحساب المفتوح لدى الإيرانيين مع “اسرائيل”. التقدير في المؤسسة الامنية أن الإيرانيين والروس لن يردوا على هجوم الغرب تجاه “اسرائيل”، لكن التقدير الذي عرضته الاستخبارات في جلسة المجلس الوزاري المصغر خلال الايام الاخيرة، ان الحساب لا يزال مفتوحًا بين طهران و”تل أبيب” في أعقاب الهجوم على قاعدة “التيفور” في حمص.

الجيش “الاسرائيلي” موجود حاليًا في حالة استنفار على وفي حماية الممثليات “الاسرائيلية” في الخارج. يمكن التقدير أن هناك تنسيقًا بين “اسرائيل” والدول الغربية، تلقت “تل أبيب” بموجبه إنذارًا قبل الهجوم، ما أدخل منظومات معيّنة في “اسرائيل” بحالة استنفار.

اضف رد