-

رئيس وزراء ايطاليا ينفي انطلاق أي من الهجمات الغربية على سوريا من أراضي بلاده

نفى رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني، “انطلاق أي من الهجمات الغربية ضد ​النظام السوري​ من أراضي بلاده”.

وأوضح جينتيلوني، في تصريح له، أن “بلاده لم تشارك في الضربات التي قامت بها ​الولايات المتحدة​ و​بريطانيا​ و​فرنسا​”، لافتاً الى أن “الدعم اللوجستي الذي نقدمه تقليديًا لحلفائنا، وخاصة الولايات المتحدة، لم يترجم بأي حال من الأحوال إلى عمل يستهدف ضرب ​سوريا​ بشكل مباشر انطلاقاً من الأراضي الإيطالية، وقد شددنا على ذلك سابقًا وأوضحناه للجانب الأميركي”.

كما شدد جينتيلوني على “ضرورة أن لا تكون تلك الضربات بداية لتصعيد عسكري في سوريا”، مؤكدًا “رفض الاستسلام لاستخدام الأسلحة الكيميائية”، منوهاً الى أنه “يجب العمل على حظر تلك الأسلحة، مع السعي لتوفير الاستقرار والتعددية في سوريا، بعد سبع سنوات من هذا الصراع الرهيب”.

وتجدر الاشارة الى أنه فجر اليوم السبت أعلنت ​واشنطن​ و​باريس​ ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.

اضف رد