-

وفد علمائي برئاسة الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي في زيارة الى إيران للمشاركة في أكثر من مؤتمر

 

قام وفد علمائي ترأسه الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان وضم الوفد فضيلة الشيخ عبد الله جبري رئيس حركة الأمة، وفضيلة الشيخ محمد خضر ممثل الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، وعضو مجلس الأمناء في حركة التوحيد الاسلامي الأستاذ عمر الأيوبي بزيارة إلى الجمهورية الاسلامية الإيرانية للمشاركة في عدد من المؤتمرات والأنشطة واللقاءات هناك .
الوفد عمل على زيارة دار العلوم في مدينة مشهد والتقى فضيلة العلامة الشيخ فاضل الحسيني إمام جمعة شورك ملكي في مشهد حيث رحب فضيلته بالوفد العلمائي مبدياً سروره بهذه الزيارة الكريمة

وشرح الحسيني خلال اللقاء طبيعة عمل المعهد الاسلامي ودوره في مدينة مشهد كما تناول علاقته التاريخية بالشيخ سعيد شعبان رحمه الله مؤكدا ان غيابه شكل فراغا كبيرا في الساحة الاسلامية لما لفضيلته من دور كبير في تعزيز الوحدة بين المسلمين …
وقد أكد المدير العامل في معهد دار العلوم أن الدراسة والاقامة في المعهد مجانية …
بدوره الشيخ محمد خضر ” ممثل الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة في لبنان رأى أن اجتماعنا اليوم ونحن من أعراق وجنسيات مختلفة يجسد معنى التراحم الذي أراده الله لنا.
المطلوب أن نكون رحمة للعالمين وهذا لا يتحقق مالم نكن رحمة للمسلمين. مضيفاً “إن من أهم صفات المسلم الامتناع عن إيذاء المسلمين، بل ينبغي أن يسلم غير المسلمين، بل وحتى الحيوان والنبات، من أذاه.
وأضاف الشيخ خضر ” واجبنا أن نتعاون جميعا لنعيد للإسلام دوره الحضاري الإنساني ،ونبطل كل الأفكار والممارسات الخاطئة التي شوهت صورته الجميلة المشرقة.
من جهته، أمين عام حركة الأمة الشيخ عبد الله جبري، بارك للحاضرين بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج، لافتاً إلى أن في المناسبة العظيمة عدة إشارات إلهية، أهمها الترابط بين المسجدين؛ الحرام والأقصى، في إشارة واضحة إلى التلازم بين هذين المسجدين المباركين.
وأكد الشيخ جبري أن تحرير الأقصى يتطلب توفُّر عدة أمور أهمها: وحدة الأمة بجميع طوائفها ومذاهبها وأعراقها، فضلا عن واجب دعم المجاهدين ونصرة المستضعفين.
وفي ختام كلمته أشار فضيلته إلى أهمية نشر الإسلام الصحيح الذي أراده عز وجل لنا، محذراً من خطورة المخطط الأميركي الصهيوني لتشويه صورة الإسلام.
أما عضو مجلس الأمناء في حركة التوحيد الاسلامي الاستاذ عمر الايوبي فاعتبر أن مناسبة الاسراء والمعراج التي نعيش ذكراها اليوم كانت لتعريف المسلمين بقبلتهم في الصلاة وهي الكعبة وقبلتهم في الجهاد وهي المسجد الاقصى وفلسطين والقدس ، مشدداً على أن وعد الله للمؤمنين قطعي بتحرير المسجد الاقصى .

وختم الأيوبي بالتأكيد ان هذه الجمهورية الاسلامية التي تتصدر اليوم الدفاع عن مقدسات الامة وتقدم كافة اشكال الدعم للمجاهدين في فلسطين من حماس والجهاد الاسلامي وكافة فصائل المقاومة هناك، علينا ان نحافظ عليها وان لا نسمح لأي كان ان يعبث بأمنها وسلامتها فأمنها من امننا جميعا وسلامتها من سلامتنا جميعا …
الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان، أكد في كلمته على اهمية طلب العلم في حفظ الانسان وحماية الاوطان، مشيراً إلى أن العلم والايمان هما عنوان رفعة امتنا وعودتها الى السيادة والصدارة من جديد.
وأضاف فضيلته اليوم هناك فتن ومؤامرات لابعاد المسلمين عن قضيتهم المركزية فلسطين في محاولة واضحة وجلية لإشغالهم بمعارك جانبية هنا وهناك، لتبقى بلادنا في حالة اللاستقرار وينعم الكيان الصهيوني بالأمن .
ثم جال الوفد على فصول المعهد التعليمية والمكتبة والمسجد والقسم الداخلي والتقوا الطلبة والهيئتين التعليمية والادارية في معهد دار العلوم في مدينة مشهد الإيرانية.

اضف رد